أنهت البورصة المصرية، على ارتفاع جماعي لمؤشراتها، وربح رأس المال السوقي 9.3 مليار جنيه. وارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 2.24 % ليغلق عند مستوى 10063.58 نقطة، فيما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.55 % عند مستوى 2161.88 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان" بنسبة 0.99 % عند مستوى 3095.22 نقطة.

واستقبلت الأوساط الاقتصادية، نبأ اعتذار محافظ البنك المركزي عن منصبه، حيث أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بتعيين طارق عامر مستشارا لرئيس الجمهورية.

وقدم الرئيس السيسي، الشكر لطارق عامر على ما بذله من جهود خلال فترة توليه مسئولية البنك المركزي وقبل اعتذاره عن الاستمرار في منصبه.

وتباينت مؤشرات البورصة المصرية، بختام تعاملات جلسة أمس الثلاثاء، منتصف جلسات الأسبوع، إذ تراجع المؤشر الرئيسي بضغوط هبوط أسهم قيادية، فيما ارتفع مؤشرا إيجي إكس 70 وإيجي إكس 100، وسط تداولات مرتفعة، وخسر رأس المال السوقي 1.45 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 669.530 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 900 مليون ورقة مالية بقيمة 1.4 مليار جنيه، عبر تنفيذ 56.2 ألف عملية لعدد 190 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 86.86% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 8.48%، والعرب على 4.67% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 21.23% من المعاملات في البورصة، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 78.76%.

ومالت صافي تعاملات الأفراد والمؤسسات العربية والأجنبية للبيع بقيمة 11.2 مليون جنيه، 1.6 مليون جنيه، 23.3 مليون جنيه، 99.3 مليون جنيه، على التوالي، فيما مالت صافي تعاملات الأفراد والمؤسسات المصرية للشراء بقيمة 80.1 مليون جنيه، 55.3 مليون جنيه، على التوالي.