أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​، تمديد حالة الطوارئ في ​بيروت​ لشهر إضافي، لكون الوضع الميداني الصحي يتطلّب ذلك.

وأوضح أنه نتيجة النقاش مع الرئيس عون، وحرصه على إزالة العقبات، تم الاتفاق على إنشاء خلية عمل لتفعيل التنسيق في القطاع الصحي والإستشفائي جراء انفجار المرفأ الذي أدى إلى خروج 4 مستشفيات عن الخدمة وأزمة نقل المرضى من هذه المؤسسات إلى بعض مستشفيات الجوار.

كما لفت حسن الى أنه تم التشديد على اعتماد والتزام التوصيات المقترحة من لجنة متابعة فيروس "كورونا" وإصدار التدابير اللازمة بذلك، وقال: "وجب الان على المستشفيات الخاصة والحكومية استقبال مصابي "كورونا". وأضاف: "سنبدأ بعزل أحياء في بعض المناطق، إضافة إلى إعادة تفعيل الحجر المنزلي للحد من تفشي الوباء قدر الإمكان، بعد امتلاء 50% من أسرّة المستشفيات. اذ نتوقع المزيد من الحالات خلال الأسبوع القادم، وهذا ما يحتم علينا التصرف بمسؤولية وإدراك".

وتابع قائلا: "نطلب منكم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، والابتعاد عن الاكتظاظ والتجمعات، فالأعداد بالمئات والانفجار زاد الطين بلة بحيث انتقل المرضى الى المستشفيات الباقية".