ستصبح السيجارة الالكترونية في أحدث صورها، أداة مراقبة وليس فقط أداة تعويضية عن ​التدخين​ العادي، وذلك من خلال تقنية جديدة ستسمح للسيجارة الإلكترونية بالاتصال بالإنترنت من أجل الحد من استهلاك القاصرين وجمع بيانات المستخدم خلال هذه العملية.

وتم إطلاق هذه التقنية المسماه "​Juul C1​" مؤخرًا في ​بريطانيا​، وهي مزودة بمجموعة من ميزات الأمان الجديدة التي يتم تمكينها من خلال استخدام تطبيق ​الهاتف الذكي​ المرافق لها. ومن بين أكبر الميزات الجديدة عمليه التحقق من العمر، وتتضمن هذه العملية استخدام تقنية التعرف على الوجه وفحص خلفية هذا الشخص، المكون من خطوتين مع قواعد بيانات الطرف الثالث.

كما تدرس الشركة أيضًا استخدام ميزة تحديد الموقع الجغرافي، التي من شأنها أن تمنع استخدام الأجهزة في المناطق الخالية من التدخين مثل المدارس والمستشفيات، وتتيح هذه الميزة أيضًا للمستخدمين قفل الجهاز لمنع أي شخص من استخدامه في حالة فقده.

وستراقب "C1" عادات المستخدم مثل عدد عمليات السحب التي يقوم بها المرء وعدد مرات استخدام أجهزتهم، لكي تتبع عاداتهم في التدخين، وستجمع أيضًا معلومات شخصية مثل أرقام الهواتف وتواريخ الميلاد ورقم الهوية الوطنية.