توقع الخبراء أننا قد نختار قضاء وقت أقل في العالم الحقيقي والمزيد من الوقت في العالم الافتراضي. وقال الرئيس التنفيذي ومؤسس وكالة "VR REWIND" سول روجرز، أنه خلال 20 عامًا سيكون استخدام النظارة الافتراضية شائعا مثل استخدام الهواتف المحمولة اليوم، فقد كان من الصعب تخيل ذلك منذ بضع سنوات ولكن التقدم في تكنولوجيا ​الواقع الافتراضي​ يتحرك بسرعة.

 

وأضاف: "لا يزال أمامنا طريق طويل قبل أن نستبدل هواتفنا الذكية بسماعات ونظارات الواقع الافتراضي، وهذه الخطوة يعتقد الكثير من الخبراء أنه لا مفر منها، ومن المتوقع أن تصبح التجارب الاجتماعية داخل البيئات الافتراضية أكثر شيوعا، ما يتيح للمستخدمين مقابلة أشخاص جدد وسيتم استخدام الواقع الافتراضي في تخفيف الألم الجسدي والعاطفي بشكل متزايد".

 

ولم تتوقع استخدامات الواقع الافتراضي عند هذا الحد ولكن استخدمته وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" لإعداد رواد الفضاء للقيام بمهام معقدة في الفضاء، بل وصل الأمر إلى بعض المدارس التي تأخذ الطلاب في رحلات ميدانية افتراضية للفضاء لتعلم الكثير من المعلومات عن القمر والمجرات، وهو ما يساعد الطلاب في تعلم أسهل وبطريقة مشوقة.