سجلت ​الموازنة الفيدرالية​ الأميركية عجزاً قدره 208 مليارات دولار خلال ايار، بارتفاع نسبته 41% من نفس الفترة قبل عام.

 

وأفادت وزارة الخزانة الأميركية أن غالبية هذا الارتفاع في ​عجز الموازنة​ الفيدرالية جاء نتيجة سداد لالتزامات حكومية أواخر ايار، وباستثناء ذلك، كان العجز سيرتفع بنسبة 8% نتيجة زيادة في ​الإنفاق​ بنسبة 6% وفي الإيرادات بنسبة 4%.

 

وفي ايار ارتفع صافي الفائدة على ​الدين العام​ بنسبة 34% بناء على بيانات ​التضخم​ المعدلة، وفقاً لبيانات الوزارة.

 

أما الإيرادات، فقد ارتفعت بنسبة 7% نتيجة الارتفاع في ضرائب الأفراد والشركات بدعمٍ من زيادة الأجور.