كشف تقرير حديث أن الألعاب القائمة على ​الحوسبة السحابية​ قد تسمح لكبرى الشركات التكنولوجية مثل "أبل" وغوغل" و"مايكروسوفت" من التواجد في صدارة مستقبل ألعاب الفيديو، وذلك من خلال جلب مزيد من العائدات من ناشري ألعاب الفيديو التقليدية في السنوات القادمة.

 

وبحسب التقرير فإنه يفضل المزيد من اللاعبين استئجار الأجهزة بدلاً من شرائها، ولعب الألعاب مجانًا، ومشاهدة الآخرين يلعبون كرياضة متفرج واللعب عبر أجهزة مختلفة - وكل ذلك سيتحقق مع الألعاب القائمة على السحابة التخزينية.