يعمل عدد من الباحثين في ​تكساس​ على مشروع لإنشاء خوذة قراءة للعقل يمكن أن تسمح للجنود بإدارة الطائرات بدون طيار والتحكم في الروبوتات عن بعد من خلالها، وكذلك تحاول قراءة رؤية شخص ونقلها إلى دماغ شخص ضعيف البصر، والذي يمول من جانب وكالة البحوث المتطورة الدفاعية الأميركية (DARPA).

 

وتعمل الخوذة عن طريق استخدام كل من المجالات الضوئية والمغناطيسية للتفاعل مع الخلايا العصبية المعاد برمجتها بشكل خاص في دماغ مرتديها.

 

ويعد هذا البحث جزءًا من برنامج "DARPA" للجيل التالي من التكنولوجيا العصبية غير الجراحية (N3)، والذي يمول 5 مشاريع أخرى مماثلة تهدف إلى إنشاء واجهات ثنائية الاتجاه يمكنها نقل البيانات بين الدماغ البشري والآلات.

 

وقال متحدث باسم الوكالة: "هذه الابتكارات القابلة للارتداء يمكن أن تمكن في النهاية تطبيقات أمنية وطنية متنوعة". وكتب الباحثون، أن الاستخدامات قد تشمل التحكم في أنظمة الدفاع السيبراني النشطة ومجموعات المركبات الجوية غير المأهولة، أو العمل كفريق مع أنظمة الكمبيوتر للقيام بمهام متعددة خلال المهام المعقدة.