كشفت مجلة "​فوربس​" عن قائمتها السنوية لأثرى فنانات ونجمات العالم وقد تصدّرت القائمة النجمة ​ريهانا​ بثروة قيمتها 600 مليون دولار. أمّا عن مصدر هذه الثروة، فأوضحت المجلة أنّ ما حصدته ريهانا هو من بيع ألبوماتها وحفلاتها الغنائية حول العالم وإطلاقها علامة "FENTY" التي حقّقت نجاحاً كبيراً.

 

وبذلك، تكون ثروة ريهانا (31 عاماً) قد تخطّت ثروة ​مادونا​ التي بلغت 570 مليون، وكذلك سيلين ديون وثروتها 450 مليون، كما الفنانة بيونسيه التي وصلت ثروتها إلى 400 مليون.