تسبب سلوكيات الشحن الخاطئة التي نتبعها يوميا في تلف بطاريات هواتفنا الذكية، فأغلبنا يشحن هاتفه بين عشية وضحاها أو يبقيه موصولا بالكهرباء لساعات حتى بعد وصوله إلى 100%، إلى أن هذا الأمر يسرع شيخوخة بطارية الهاتف الذكي.

 

ويقول المدير الإداري لشركة الاستشارات الألمانية لتكنولوجيا البطاريات دومينيك شولت: "إذا كنت ستشحن هاتفك بنسبة 100% وتبقيه بهذه النسبة خلال اليوم، كل ما عليك هو أن تقوم بشحنه كثيرا ولكن ذلك سيكون له تأثير سلبي على البطارية". وأضاف: "مع تقدم عمر بطارية الهواتف الذكية المصنوعة من ليثيوم أيون تتغير الكيمياء وتصبح أقل كفاءة في تخزين الطاقة وتوصيلها إلى جهازك، ولا شك أن عمر جميع البطاريات لها وقت محدود بغض النظر عن ما تفعله".

 

بدوره، يقول مدير المنتجات في "​غوغل​" رونالد هوو: "عندما تصل بطارية الهاتف إلى 100% فإستمرار توصيله بالكهرباء لن يزيد من سعة البطارية وكمية الشحن المخزنة بداخلها ولكنها تضعف قدرتها عن الاحتفاظ بما خزنته".

 

واتفق مجموعة من الخبراء التكنولوجيين إلى أن بطاريات الليثيوم أيون لا تفضل أن تكون ممتلئة الشحن بنسبة 100% فترات طويلة.