انتشرت مقاطع فيديو تظهر تحديا جديدا، يكمن في الدخول إلى كيس قمامة عملاق، وثني ركبتيك باتجاه صدرك والجلوس أرضا. ثم يأتي أحدهم ليضع فم المكنسة الكهربائية داخل الكيس لسحب الهواء من الكيس بشكل كامل.

 

ويتم سحب الهواء من داخل الكيس فيلتصق الكيس بالجسد ويبدأ الشخص المغامر بالشعور بنغزات في جميع أنحاء جسدة وهو شعور يشبه كثيرا تناول جرعة كبيرة من المخدرات. والمرعب في الأمر هو انتشار المقطع الذي يظهر أولياء الأمور وهم يقومون بتجربة التحدي على أطفالهم.

 

وعلى الرغم من أن الأمر يبدو ممتعًا في البداية، إلا أن الأطباء يحذرون من أن هذا التحدي قد يتسبب في إعاقات دائمة للمتحديين.

 

وإلى جانب الاختناق، يتعرض الأشخاص أيضًا لخطر تلف الدماغ عن طريق قطع وصول الأكسجين إلى الدماغ لدقائق عدة.

 

وأشار مدير المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتات الدماغية الدكتور فان، الى أنه من المتوقع أن تفقد الوعي أو أن تتلف خلايا دماغك. وقال: "من فضلك لا تفعل ذلك. إنه لأمر خطير للغاية إذا اختنقت ولم يساعدك أحد فقد تفقد حياتك".

 

ويؤدي التحدي إلى تلف الأكسجة الدماغية، وهي حالة يكون فيها نقص إمدادات الأكسجين إلى المخ على الرغم من وجود تدفق دم ملائم.

 

يذكر أن صبيًا حاول ذلك بمفرده فعلق داخل الحقيبة لمدة ساعتين كاملتين بينما كان ينتظر والديه للعودة إلى المنزل وإنقاذه.