المرحلة الاولى لادارة غريق العمل بطريقة ناجحة هي تحديد الأهداف والأشخاص:

ينبغي لقائد الفريق الناجح أن يمتلك أهدافاً معيّنة يسعى لتحقيقها، وقيماً أساسية يتّبعها لتحقيق ذلك، فهذا سيكون بمثابة الدليل الذي يساعده على ​التوظيف​ وتشغيل أعضاء الفريق، ومن مهمّات قائد الفريق الأساسيّة أيضاً البحث عن أفضل الأشخاص، وأكثرهم موهبة لتوظيفهم في فريقه، ولكن الأهمّ من ذلك هو كونهم على استعداد للعمل وبذل الجهد في سبيل نجاح الفريق، بالإضافة لذلك ينبغي لقائد الفريق ألّا يهمل أهمية اختيار العملاء المناسبين لقيمه الأساسيّة، ولكفاءات فريقه الذين سيتعامل معهم، وذلك منعاً لاستنزاف وقت الفريق دون جدوى وفقدان الحماس للعمل.

 

وضع سياسة اتّصال مفتوحة:

يسلتزم العمل كفريق الحصول على اتصال مستمر بين أعضاء الفريق والقائد، لذلك يجب على قائد الفريق السماح لأعضاء فريقه بالتواصل المستمر معه سواء أكان ذلك عبر البريد الإلكترونيّ أم عن طريق الهاتف، لحلّ القضايا المشتركة وإجراء النقاشات، بالإضافة إلى أنّ الأمر يتطلّب القيام بعمل اجتماعات للفريق بشكل مستمر، مع حرص القائد على الاحتفاظ بجدول أعمال لأعضاء الفريق خاصته، والتركيز على القضايا المتعلّقة بالعمل.

 

 

خدمة الفريق وتوفير الأمان:

من صفات القائد الجيّد عدم قيامه بتوجيه الأوامر لأعضاء الفريق، وبدلاً من ذلك فمن الممكن أن يقوم بنفسه بالعمل ما دام يستطيع ذلك، كما يتوجّب عليه المحاولة قدر الإمكان التواجد مع أفراد فريقه جنباً إلى جنب في ميدان العمل، فهذا من شأنه أن يوطّد العلاقات فيما بينهم، ويشعرهم بالأمان كونه قائداً لهم ويجعلهم أكثر حفاظاً على دور كلّ منهم في تحقيق رؤية الشركة، ويؤخذ بعين الاعتبار ضرورة أن يسعى قائد الفريق لخلق بيئة عمل آمنة تتوافر فيها.