محلياً:

 

اعلن وزير المالية ​​علي حسن خليل​​ أن "المشكلة الأساسية في تنفيذ العقود المشتركة مع الجمعيات في وزارة الشؤون ان توقيعها تم مع نهاية 2018 في وقت من المفروض توقيعها في الشهر الأول من السنة للسير بالتصفيات ودفعه دورياً".

واضاف خليل في تغريدة له على "​​تويتر​​" "لقد قامت وزارة المالية بعد السير بالإجراءات بدفع الفصلين الأول والثاني وأما الفصل الثالث والرابع فقد تم تدوير المبالغ المخصصة لهم نتيجة التأخير الذي حصل".

واوضح "لقد تابعت هذا الملف لإنجازه وتأمين المبالغ اللازمة وفق توفر ​السيولة​ وسيتم تحويلها خلال اليومين المقبلين للجمعيات المعنية ومنها سيزوبيل."

واردف "في مداخلة في لجنة المال اليوم ركزت على أحقية مطالب الجمعيات التي تغطي حاجات أساسية لذوي الاحتياجات الخاصة في غياب مراكز حكومية متخصصة والالتزام بما تم الاتفاق عليه في ​مجلس الوزراء​ لجهة تحديد المستفيدين من الجمعيات التي لا تقوم بواجباتها وفق التقييم العلمي لإلغاء عقودها أو استفادتها".

وشدد "على ضرورة إنجاز عقود 2019 حتى لا تتكرر مشكلة التأخير في دفع المستحقات وهي التي لم توقع لتاريخه".

 

 

وفي السياق عينه إتفق ​رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​​ مع وزير المالية علي حسن خليل خلال اتصال هاتفي بينهما على دفع جزء من المساهمات الى عدد من المؤسسات الانسانية المهددة بالاقفال وذلك خلال الايام القليلة المقبلة.

وكانت مؤسسة "سيسوبيل" قد وجهت رسالة للرئيس عون، طالبة منه الدعم والتدخل لتتمكن من الاستمرار.

 

 

 

من جهة اخرى أكد رئيس لجنة المال و​​الموازنة​​ ​إبراهيم كنعان​ بعد إنتهاء إجتماع لجنة المال إلى ان اللجنة "مع اقرار الموازنة في موعدها الدستوري لأن التأخير فيها وتجاوز السنة المالية يسمح للحكومة بإنفاق ما صرفته وتنتفي مع ذلك الحاجة اليها".

وأضاف "​وزير المال​ اعلن احالة قطع الحساب الى ديوان المحاسبة ولكن مشروع القانون لم تتم احالته حتى اليوم الى المجلس النيابي كما يفترض الدستور والقانون".

وقال "لا نفهم اسباب عدم احالة قطوعات الحسابات كمشاريع قوانين من الحكومة الى المجلس النيابي حتى الساعة .. فعدم احالة مشاريع قوانين ​الحسابات المالية​ يضعنا امام مشكلة دستورية بعدم امكانية نشر الموازنة وهو ما لا نريده".

وتابع كنعان "طرحنا مسألة الاولويات الاجتماعية ومسألة سيزوبل وتأمين الاموال لها وللمستحقين مع تجديد مطالبتنا بالتدقيق بملف الجميعات لنعرف المكتوم والوهمي والمسيس لوقف المساهمات له".

وإعتبر أنه "لا يجوز الاستمرار بسياسة التوظيف المعتمدة وسيكون هناك اصلاح من قبل لجنة المال لوقف الاستثناءات التي كانت تستخدم لتخطي القوانين" لافتاً إلى ان "الإصلاح البنيوي يكون بهيكلية الموازنة والرؤية الاقتصادية كان يجب بحثها قبل وضع الموازنة".

وأكمل "سنبدأ في جلسة بعد الظهر الفصلين الاول والثاني اللذين يتضمنان المواد القانونية الاساسية من الموازنة ... ونحن نتحمل مسؤولياتنا لانتاج موازنة في اقرب فرصة تتضمن اكبر قدر من الاصلاح والمساواة اذ هناك امور بحاجة لمعالجة ومهمتنا ليست سهلة والعمل جدي".

وقال كنعان "لن نقبل باحالة قطع حساب العام 2017 فقط بل نريد قطوعات الحسابات التي لم تقر عن السنوات الماضية وكرئيس لجنة لا اسير بأي تسوية على حساب الدستور والقانون".

 

 

 

عربياً:

 

اعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ان "​أرامكو​" ​السعودية​ ترغب في توقيع اتفاق مع نوفاك بشأن ​مشروع الغاز​ الطبيعي المسال -2 بالقطب الشمالي.

مشيرا الى ان ​روسيا​ الدولة الوحيدة الباقية التي لم تتخذ بعد قرارا بشأن تمديد اتفاق "أوبك+" حتى نهاية 2019 .

 

 

 

عاليما:

 

اعلن وزير ​الطاقة​ الروسي ألكسندر نوفاك ان تصور هبوط أسعار ​​النفط​​ إلى 30 دولارا للبرميل ليس مستبعدا إذا لم يتم تمديد اتفاق النفط العالمي، مضيفا يتعين علينا مراقبة سوق النفط بصورة أكبر لاتخاذ قرار متوازن في تموز .

 

 

وفي سياق منفصل أعلن الرئيس الأميركي ​​دونالد ترامب​​ إن ​الولايات المتحدة​ وقعت جزءا آخر من اتفاق بشأن الهجرة مع ​​المكسيك​​ يحتاج إلى تصديق المشرعين المكسيكيين.

ولم يقدم تفاصيل لكنه هدد بفرض رسوم جمركية إذا لم يقر ​الكونغرس​ المكسيكي على الخطة.

وكتب ترامب على تويتر "وقعنا بالكامل ووثقنا جزءا مهما آخر من اتفاق الهجرة والأمن مع المكسيك، وهو ما طالبت الولايات المتحدة بالحصول عليه لعدة سنوات. سيجري الإفصاح عنه قريبا وسيحتاج إلى تصويت من قبل الجهاز التشريعي المكسيكي".

وتابع "لا نتوقع مشكلة في التصويت، لكن إذا لم تجر الموافقة لأي سبب، فسيعاد فرض الرسوم الجمركية".

وفي الشهر الماضي، هدد ترامب بفرض رسوم جمركية بنسبة 5% على السلع المكسيكية اعتبارا من يوم الأحد. وسترتفع الرسوم شهريا حتى تبلغ 25% في تشرين الأول، ما لم توقف المكسيك الهجرة السرية عبر حدودها.

ويوم الجمعة، تقرر التراجع عن الرسوم، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة والمكسيك عن التوصل إلى اتفاق بشأن الهجرة. وقدم البيان الختامي المشترك الصادر عن البلدين تفاصيل محدودة.

 

 

أما فيما يتعلق بأسعار النفط فقد إرتفعت الأسعار النفط​ مدفوعة بتقارير أفادت باتجاه منظمة "أوبك" إلى تمديد العمل باتفاق كبح الإمدادات لتحقيق التوازن في السوق، إلى جانب بيانات كشفت عن تباطؤ نشاط التنقيب في الولايات المتحدة.

وعلى صعيد التداولات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم آب، بنسبة 0.35% إلى 63.50 دولار للبرميل، فيما زاد خام "نايمكس" الأميركي تسليم تموز بنسبة 0.40% إلى 54.21 دولار للبرميل، في تمام الساعة 09:08 صباحًا بتوقيت بيروت.

 

 

وبالنسبة لأسعار المعدن الأصفر، تراجعت أسعار ​الذهب​ من ذروة 14 شهرا اليوم بعد أن تسبب اتفاق ​الولايات المتحدة​ والمكسيك على تفادي حرب تجارية في تقلص الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

وبحلول الساعة 09:20 بتوقيت بيروت ، نزل الذهب في المعاملات الفورية 1.13% إلى 1331.05 دولار للأوقية (الأونصة). وفي الجلسة السابقة، بلغ المعدن أعلى مستوياته منذ 19 نيسان 2018 عند 1348.08 دولار للأوقية.