بعد سنوات من انفصال ​براد بيت​ وجينيفر أنيستون، تم عرض منزلهما للبيع، وذلك مقابل سعر خيالي وصل إلى 56 مليون دولار على الرغم من شراء الثنائي له بمبلغ 14 مليون دولار.

 

وعاش براد بيت وجينيفر أنيستون في هذا المنزل الفترة من 2001 وحتى عام 2006، وقاما ببيعه بعد عام واحد من الطلاق لكن قيمة المنزل اليوم زادت وبلغت 4 أضعاف سعره وقتها.

 

وبنى المنزل فريدريك مارك عام 1934 وهو من تصميم المهندس والاس نيف ويمتاز بفخامة غير عادية حيث تبلغ مساحته 12 ألف قدم ويضم 5 غرف نوم و12 حمام. أما عن التصميم الداخلي فهو من طراز خاص يعود إلى فترة الثلاثينيات من القرن الماضي بما تتميز به من سقوف مقببة، كما يضم غرفة طعام ضخمة تتسع لحوالي 20 شخص.

 

ويضم المنزل أيضا حمام سباحة ضخم وقاعة سينما بجانب منطقة ترفيهية مفتوحة بها مدفأة كبيرة وملعب تنس كبير لممارسة الرياضة.