محلياً:

 

أشار رئيس لجنة المال والموازنة ​إبراهيم كنعان​ في تصريح له بعد إنتهاء إجتماع لجنة المال والموازنة إلى ان "53 نائبا شاركوا في النقاشات التي كانت صريحة وجدية وحصلت مكاشفة تامة بين وزير المال والحضور".

وأضاف "اقرينا قانون تمديد القاعدة الاثني عشرية معدلا من أواخر حزيران الى منتصف تموز وحذفت العبارة التي لها عبارة باضافة او اسقاط اعتمادات".

وقال كنعان "اللجنة تسجّل ملاحظة على عدم الاخذ بكل توصياتها ومنها عدم تعديل قوانين خاصة في متن الموازنة".

 

 

ومن جهةٍ ثانية، قال وزير الأشغال ​​يوسف فنيانوس​​أننا سنلمس جميعاً التغيير الذي سيحصل في موضوع الوصول والمغادرة في مطار بيروت، بعد انتهائنا من أعمال التوسعة بشكل كامل، وذلك بعد افتتاح المرحلة الأولى من توسعة قاعة المغادرين في المطار. وتابع "وضعنا في صالون الشرف زاوية مخصصة لتفتيش الحقائب وبالتالي لم يعد المسافر مجبراً بعد الآن على أن يرسل شنطه مسبقاً للتفتيش".

بدوره لفت وزير السياحة أفيديس كيدانيان الى أن الهدف هو خدمة لبنان، وهذه بداية مؤشر ايجابي لتغيير نمط التعاطي مع الرأي العام اللبناني والأجنبي، وأكد أن الموسم السياحي في لبنان سيكون حافلاً بالزوار.

وقال كيادانيان "أنا بتصرف القيّمين على المطار، وبخدمة وزيرة الداخلية، وأعد بصيف ممتاز".

 

 

أوروبياً:

 

ارتفع ​الفرنك السويسري​ لأعلى مستوياته في نحو عامين مقابل ​اليورو​ اليوم مع تشديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لموقفه التجاري إزاء دول بخلاف الصين، مما حفز المستثمرين على التحرك صوب العملات التي تُعتبر ملاذا آمنا.

ومقابل اليورو، صعد الفرنك السويسري 0.2% إلى 1.1146 فرنك لليورو بعد أن زاد أكثر من 2% في أيار، مسجلا أكبر مكسب شهري في ثمانية أشهر.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أظهرت بيانات صادرة عن مؤسسة "ماركت للأبحاث" أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي في ​بريطانيا​ تراجع عند مستوى 49.4 نقطة في أيار الماضي وهو أدنى مستوى منذ تموز 2016، ومقابل مستوى 53.1 نقطة المسجل في نيسان السابق له.

وحينما يُسجل المؤشر قراءة أدنى مستوى 50 نقطة فإن ذلك يعني أنه تحول من النمو إلى الانكماش.

وأشارت البيانات إلى أن الطلبات الجديدة وعمليات التوظيف انخفضت في أيار الماضي، مضيفةًأن نشاط التخزين توقف في أعقاب تأجيل الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي.

 

 

أميركياً:

 

أكد الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ إن الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارته على الواردات من ​الصين​ لا تدفع التضخم في ​الولايات المتحدة​ للارتفاع.

وقال ترامب، في تغريدة له على موقع "تويتر" بعد وقت قليل من بدء زيارة رسمية إلى بريطانيا: "الكثير من الشركات تغادر الصين لدول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة بهدف تجنب دفع الرسوم الجمركية".

وأضاف: "لا زيادة واضحة في التكاليف أو التضخم، لكن الولايات المتحدة تحصل على المليارات".

 

 

عالمياً:

 

ارتفعت أسعار ​الذهب​ خلال تعاملات اليوم إلى أعلى مستوياتها منذ 27 آذار الماضي، مع لجوء المستثمرين للملاذات الآمنة في ظل تصاعد التوترات التجارية.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم آب بنسبة 0.3% إلى 1315 دولاراً للأوقية، في تمام الساعة 09:47 صباحًا بتوقيت بيروت، كما صعد سعر التسليم الفوري بنفس النسبة الى 1309.7 دولار، بعدما صعد في وقت سابق اليوم إلى 1312.6 دولار للأوقية وهو الأعلى في أكثر من شهرين.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، واصلت أسعار النفط تراجعها في مستهل تداولات الأسبوع مع تصاعد المخاوف من تأثير الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على النمو الاقتصادي العالمي والطلب على الخام.

وانخفض خام "برنت" بنسبة 1.11% الى 61.30 دولاراً للبرميل في تمام الساعة 9.33 صباحاً بتوقيت بيروت، كما انخفض خام "نايمكس" الاميركي 0.80% الى 53.07 دولار للبرميل.

 

 

وفي هذا السياق، أكد وزير النفط الطاقة السعودي خالد الفالح أن ​السعودية​ تراقب عن كثب التطورات الأخيرة في سوق النفط والتي أظهرت مستوى مرتفعاً من التقلب في الأسابيع الأخيرة.

وقال الفالح، في تصريحات صحفية، ان مساعي "​أوبك​+" أثبتت فعاليتها بشكل جيد على مدى 30 شهراً تقريباً.

وأضاف: "الدول المصدرة للنفط في المجموعة البالغ عددها 24 تظل ملتزمة بالهدف المشترك بتحقيق التوازن في سوق النفط لصالح المنتجين والمستهلكين".

 

 

وفي سياقٍ متصل، انخفضت عقود ​النفط​ ​الصين​ية في أول تداولات الأسبوع مع تنامي المخاوف بشأن النمو العالمي جراء الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين.

وعند إغلاق تداولات بورصة شنغهاي الدولية للطاقة، تراجعت العقود الآجلة للنفط بمقدار 7% أو 32.4 يوان إلى 429.6 يوان للبرميل.