أعلنت أكبر شركة صينية لأشباه الموصلات، "SMIC" نيتها سحب أسهمها من بورصة ​نيويورك​، حيث تود الشركة تقديم طلب الشطب من بورصة "ناسداك" في 3 حزيران المقبل وفقاً لإعلانها الذي أصدرته الجمعة الماضي، لتنهي بذلك مسيرة امتدت لمدة 15 عام كشركة تقنية عامة في السوق الأميركي.

 

ووفقاً للإجراءات والقوانين المتعبة للشطب الاختياري التي تتبعها الشركة فإنها ستغادر السوق بعد 10 أيام من تقديم الطلب لهيئة البورصة، حيث أنها ستركز على تواجدها في بورصة هونغ كونغ مع الأخذ بالحسبان كون الشركة تتلقى دعمها من الحكومة والمستثمرين التابعين للدولة الصينية.