أكد رئيس ​لجنة الاتصالات​ النيابية ​حسين ​الحاج حسن​​ على ان النقطة الاساسية بما خص ​وزارة الاتصالات​ ان تصبح موازنتها جزءا من ​الموازنة​ وليست ملحقة بها، ما يعني أن تصبح تحت رقابة ​المجلس النيابي​، وهذا ما نعمل عليه.

 

وقال الحاج حسن خلال حديث تلفزيوني: "بين ​"اوجيرو​" وبين ​شركة "ألفا"​ و​شركة "تاتش"​ تلزيمات بعشرات ومئات ملايين الدولارات دون رقابة برلمانية وعندما نتحدث عن هذه المبالغ والنفقات التشغيلية التي تصل الى 500 و600 مليون دولار فهذا يعني انه يوجد رقابة برلمانية على مال عام".