تعاملت "شيبوتل ميكسيكان غريل" (CMG.N) مع أزمة صحية منتجاتها التي أدت إلى إغلاق مطاعم في الولايات المتحدة وتضرر سعتها وانخفاض سهمها.

 

وعلى ما يبدو، تسامح زبائن "شيبوتل" مع أزمة تفشي بكتيريا "إيكولاي"  أواخر عام 2015 وأوائل 2016، وأيضاً تسامحت "وول ستريت" مع الشركة.

 

يأتي ذلك بعد ارتفاع سهم "شيبوتل" بنحو 55% خلال العام الجاري ليصبح أفضل رابع سهم أداء بين أسهم الشركات المدرجة على "S&P 500".

 

وأفاد مسؤولو الشركة أنهم واجهوا بحسم مخاوف المستهلكين حيال بكتيريا "إيكولاي" والتي تم معالجة أزمتها، والتأكيد أيضاً على طرح منتجات صحية والتنوع في الوجبات.

 

يأتي ارتفاع سهم "شيبوتل" هذا العام بعد قفزة بنسبة 57% في العام الماضي، وتم التداول على السهم قرب سعر 667 دولار – أقل بنسبة 12% من أعلى مستوياته على الإطلاق عند 759 دولار.