أقامت فتاة من ​سنغافورة​ مهووسة بحوريات البحر حفل ​زفاف​ها بطريقة غير تقليدية، حيث نقلت أجواء عالم البحار إلى حفل الزواج كما دخلت إلى الزفاف وهي محمولة في صدفة عملاقة. وأطلت العروس بملابس تشبه ملابس عروس البحر برفقة صديقاتها وذلك قبل بدء حفل الزفاف بشكل رسمي، حيث اختارت راشيل وي، فستان مطرز بأكثر من 6000 قطعة كريستال من "سواروفسكي".

 

ولتخليد هذه الذكرى قامت الفتاة بتصوير فيلم وثائقي عن حفل زفافها الغريب، واستأجرت أزياء وملابس كاملة بجانب اكسسوار لعروس البحر حيث تم تصوير الفيلم في منزلها بجوار حوض السباحة.

 

في حين كشف الفيلم أن مخطط الزفاف حصل على أجر 800 ألف جنيه إسترليني على أقل تقدير، حيث تمت إقامة حفل عالي التكاليف بدرجة لا تُصدق، وهي سمة أصبحت منتشرة في العديد من دول شرق آسيا.

 

خلال حفل الزفاف الفاخر

 

العروس مع صديقاتها في زي عروس البحر

 

خلال التجهيز لحفل الزفاف

 

حفل الزفاف في قاعة تحمل أجواء عالم البحار

 

العروس الجميلة برفقة زوجها

 

دخلت إلى قاعة الزفاف داخل صدفة عملاقة

 

ديكور القاعة كان جزء من المحيط

 

قبل بدء مراسم الزواج

 

تفاصي ديكور القاعة

 

تم تصوير فيلم وثائقي عن حفل الزفاف

 

مخطط حفل الزفاف حصل على 800 ألف جنيه إسترليني

 

تمت دعوة أكثر من 600 ضيف

 

حيث تكون الحفل من 3 أجزاء

 

أبرزها كان الجزء الخاص بعالم البحار

 

حيث شعر المدعويين كأنهم في عالم آخر

 

وجزء آخر تقليدي مثل أي زفاف آخر

 

جزء من الاحتفال بالعروسين

 

مراسم الزواج التقليدي

 

العروس داخل صدفة

 

الزوجين راشيل وكين