أطلقت فتاة روسية تعيش في ​لندن​ تدعى إيرينا كوفا، شركة لبيع الملابس القديمة عبر الإنترنت، وذلك بعد أن فشلت في إيجاد وظيفة لأنها جميلة جدًا، على حد تعبيرها.

 

وتخرجت إيرينا من كلية الحقوق، وحاولت إيجاد وظيفة مناسبة لها لكنها لم تتمكن من ذلك حيث كانت ترفض النساء أن تعمل معهن على اعتبار أنها غير جديرة بالثقة في حين لم يأخذها الرجال على محمل الجد.

 

وتعتقد إيرينا أن مظهرها الجذاب هو سبب عدم حصولها على عمل مناسب رغم أن لديها سيرة ذاتية مميزة، خاصة لأنها تمتلك عيون وشفاه كبيرة ملفتة للنظر ونادرًا ما تضع مكياج.

 

في حين نصحها وكيل التوظيف أن تصبغ شعرها بلون داكن لتبدو أكثر جدية في طلب العمل، لكنها تعتز بلون شعرها الأشقر ولا ترغب في تغييره وتعتبر أن لون الشعر حرية شخصية.

 

كما أضافت إيرينا أنها اضطرت للاستقالة من العمل أكثر من مرة بسبب التعليقات المزعجة على مظهرها، حيث يفضل أصحاب العمل توظيف فتيات أقل جمالاً لكي لا يصرفوا انتباه الموظفين. وهذا الموقف دفع إيرينا لإطلاق عمل خاص بها على الإنترنت وهو بيع الملابس القديمة على أمل بناء حياة مهنية ثابتة في مجال تحبه وهو الموضة.​​​​​​​