كشفت تقارير صحفية أن ​الولايات المتحدة​ تخطط إدراج 5 شركات صينية تعمل في مجال تصنيع كاميرات المراقبة إلى القائمة السوداء.

 

ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن مصادر مطلعة قولها إن الولايات المتحدة تتشاور بشأن إضافة شركات مثل "هيكفيغن" و"تشجيانغ داهوا" إلى جانب شركات عديدة أخرى لم يتم الكشف عنها إلى القائمة السوداء.

 

وأضافت المصادر أن إدارة دونالد ترامب لديها تخوفات تجاه دور الشركات ​الصين​ية في مساعدة بكين على قمع الأقليات الأويغورية في غرب الصين.

 

وإدراج الشركات إلى القائمة السوداء يعني حظرها من الوصول إلى المكونات الأميركية أو أنظمة السوفت ووير التي توفرها الشركات في الولايات المتحدة.

 

وأشارت المصادر إلى أن الإدارة الأميركية لديها تخوفات من أن كاميرات "هيكفيغن" و"تشجيانغ داهوا" والمزودة بخدمة التعرف على الوجه قد تكون متورطة في أعمال تجسس.