محلياً:

 

لفت ​رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​​ الى اننا "ورثنا ديناً تجاوز 80 مليار دولار ووضعاً اقتصادياً متردياً".

وشدد الرئيس عون خلال استقباله وفداً من من نقابة المهن البصرية في لبنان في قصر بعبداً على "إن ما نقوم به ضروري للخروج من الأزمة، وسيلمس اللبنانيون أهميته بعد فترة، حين يتحسن كل شيء".

 

 

ومن ناحيةٍ أخرى، اشار وزير ​الصناعة​ ​وائل ابو فاعور​ الى ان النسخة التي وزعت ليل امس لمشروع ​الموازنة​ نهائية، واوضح في تصريح له قبيل جلسة الحكومة، ان عشرين ملفا اقتصاديا معدين بين وزارتي ​الاقتصاد​ والصناعة يناقشون اليوم ويتوقع ان يكون مردودهم بنحو 70 مليون ​دولار​، وبالتالي سيكون هناك تخفيض اكبر وسيتم البت بها في جلسة اليوم.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، قال مدير عام ​الجمارك​ ​بدري ضاهر​ خلال مؤتمر صحافي "أنا لستُ مسؤولاً عن تحرّك موظّفي الجمارك لكنّني أفهم هواجسهم حول ما يُطرح في مشروع الموازنة"، لافتاً إلى ان "نسبة من الإداريين في الجمارك قرّرت المشاركة في التحركات خوفاً من أن يطالها الخطر من بنود الموازنة".

وأضاف "إدارة الجمارك بحكم تواجدها على الحدود والقوانين الناظمة لها هي بهيكلية عسكرية وإدارية وتضمّ نحو 3000 شخص يقوم كل منهم بمهام محددة حسب المراكز .. ولكلّ شخص في الجمارك الحق بتفتيش البضائع وملاحقتها وعليه مسؤولية تترتب عليه بخطه المسلكي ووظيفته تشمل الضابطة الإدارية والضابطة العسكرية".

وإعتبر ضاهر ان "المطلوب تحصين موظف الجمارك من الإغراءات من خلال تأمين الراحة المعنوية والمادية لهم... والأهم هو الحفاظ على معنويات موظّفي الجمارك كي لا يخافوا على مستقبلهم".

وتابع "التعويضات مهمّة ليكون موظف الجمارك مرتاحاً لمستقبله ومستقبل أولاده"، معتبرا أن "موظّفو الجمارك أرادوا التّعبير عن آرائهم من خلال الإضرابات التي شاركوا فيها وتحرّكهم كان رداً على شعورهم بالخطر جراء ما يتمّ تناقله عن الموازنة"

وأكد قائلا "لستُ مع الإضرابات أو التحرّكات السلبيّة ولكنّ موظفي الجمارك محقّون وهم معرّضون للرشوة يومياً".

 

 

وفي سياقٍ منفصل، إستأنفت ​الشركات المستوردة للنفط​ تسليم المحروقات بعد تعليق ​الجمارك​ الاضراب اليوم، وتم انزال كميات كبيرة من البنزين وتزويد كل محطات بيع المحروقات حاجاتها من المشتقات النفطية.

 

 

عربياً:

 

أعلن نائب رئيس ​الإمارات​، حاكم ​دبي​ ​محمد بن راشد آل مكتوم​، عن اطلاق نظام اقامة البطاقة الذهبية الدائمة في الامارات.

وفي تغريدة على موقعه بتويتر"، قال آل مكتوم: "أطلقنا اليوم نظام الإقامة الدائمة (البطاقة الذهبية) في دولة الامارات...اقامة دائمة للمستثمرين وللكفاءات الاستثنائية في مجالات الطب والهندسة والعلوم وكافة الفنون...الدفعة الأولى من مستحقي الإقامة الدائمة "البطاقة الذهبية" 6800 مستثمر تبلغ إجمالي استثماراتهم 100 مليار درهم".

وأضاف: "سيتم منح الإقامة الدائمة "البطاقة الذهبية" للمتميزين وللمواهب الاستثنائية ولكل من يساهم بإيجابية في قصة نجاح دولة الإمارات... نريدهم شركاء دائمين معنا في مسيرتنا"، مشيراً إلى أن "جميع المقيمين في دولة الامارات هم إخوة لنا وجزء من أسرتنا الكبيرة".

 

 

أوروبياً:

 

اعلن ​وزير المالية الفرنسي​ برونو لومير "ان بلاده نتعرض لضغوط أميركية هائلة حول الآلية الأوروبية للتجارة مع إيران"، مؤكدا ان أوروبا لن تخضع للتهديدات الإيرانية بالانسحاب من الاتفاق النووي".

وأضاف: " اليورو لم يكن يوما مهددا كما هو عليه اليوم".

 

 

أميركياً:

 

خففت ​الحكومة الأميركية​ بشكل مؤقت بعض القيود التجارية التي فرضتها الأسبوع الماضي على شركة "​​هواوي​​" الصينية في خطوة سعت إلى الحد من تعطل عمليات الشبكة الحالية وأجهزتها في أنحاء العالم.

وستسمح وزارة التجارة الأميركية لشركة "هواوي" تكنولوجيز بشراء مواد أميركية الصنع لاستمرار عمل الشبكات القائمة وتحديث البرامج الموجودة على أجهزة "هواوي".

ولا يزال محظورا على الشركة شراء قطع غيار ومكونات أميركية لتصنيع منتجات جديدة بدون الحصول على موافقات على الترخيص من المرجح رفضها.

وقالت الحكومة الأميركية إنها فرضت القيود لتورط "هواوي" في أنشطة تتعارض مع الأمن القومي أو مصالح السياسة الخارجية.

 

 

عالمياً:

 

انخفض سعر ​الذهب​ اليوم بعد تزايد التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي لن يخفض أسعار الفائدة إلى تعزيز الدولار ما أضعف إغراء المعدن الأصفر كملاذ آمن.

ونزل الذهب في التعاملات الفورية 0.1% إلى 1276.01 دولار للأوقية بحلول الساعة 8:52 بتوقيت بيروت. وكان قد انخفض لأقل مستوى فيما يزيد عن أسبوعين في الجلسة السابقة عند 1273.22 دولار.

وفقد الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1% إلى 1275.60 دولار للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، فقدت الفضة 0.2% إلى 14.44 دولار للأوقية، لتقترب من أقل مستوى فيما يزيد عن خمسة أشهر عند 14.33 دولار الذي لامسته الجلسة السابقة.

وارتفع ​البلاتين​ 0.6% إلى 816.73 دولار، بعدما سجل أقل مستوى في شهرين عند 805.50 دولار في الجلسة السابقة، بينما صعد ​البلاديوم​ 0.5% إلى 1335.25 دولار.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، ارتفعت أسعار النفط اليوم بفعل تصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة وفي ظل توقعات بأن "أوبك" ستواصل كبح الإمدادات هذا العام.

ولكن المكاسب كبحتها مخاوف من أن استمرار الحرب التجارية بين واشنطن وبكين قد يؤدي إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي.

هذا وارتفع خام "برنت" بنسبة 0.28% الى 72.17 دولار للبرميل في تمام الساعة 9.51 صباحاً بتوقيت بيروت، كما ارتفع خام "نايمكس" الاميركي بنسبة 0.49% الى 63.52 دولاراً للبرميل.