طورت مجموعة من العلماء الهنود زجاجًا للتنظيف الذاتي يمكنه إزالة الميكروبات والملوثات العضوية - مثل الأصباغ والمنظفات والعقاقير - من مياه الصرف الصحي، باستخدام أشعة ​الشمس​ فقط، حيث تعتبر مياه الصرف الناتجة عن الصناعات الدوائية والنسيجية مصدرًا رئيسيًا لتلوث الأنهار في الهند وخارجها.

 

وقد قام العلماء بتطوير نظارات "بورات" من الكالسيوم شفافة ومركبات نانوية زجاجية متبلورة "TiO2" يمكنها قتل الميكروبات وتحطيم المواد الكيميائية العضوية في وجود ضوء الشمس.