أظهرت وثيقة أن شركة "​تسلا​" تصدر معظم ما تنتجه من خلايا وأسقف شمسية إلى خارج الولايات المتحدة بدلا من استخدامها بواسطة الشركة في السوق المحلي.

 

ويشير تصدير "تسلا" لأسقفها الشمسية مدى المشكلات التي تعاني منها في الترويج لهذا المتنج في السوق الأميركي ومدى تسويقه والإقبال عليه من المستهلكين.

 

وكانت "تسلا" قد استحوذت على "سولار سيتي" – الشركة المتخصصة في صناعة سقف مزود بخلايا شمسية لتوفير الكهرباء – عام 2016 مقابل 2.6 مليار دولار.