تشير التقارير إلى أن موقع "​يوتيوب​" يعمل على ميزة جديدة ستمكّن المعلنين من إنشاء إصدارات مضغوطة أقصر من إعلانات الفيديو الخاصة بهم لاستخدامها في تنسيق "Bumper" على "يوتيوب"، وذلك دون أن يضطر المعلن إلى إنشاء تلك المقاطع القصيرة بأنفسهم فعليًا.

 

والفكرة هي أن "يويتوب"، من خلال تطبيقه الجديد "Bumper Machine"، سيمكن المعلنين من إدخال مقطع فيديو أطول، ويخرج فيديو أقصر بكثير، مع الاحتفاظ بجميع عناصر الإعلان الرئيسية، ويستخدم التطبيق التعلم الآلي للقيام بهذا الأمر.