حذر خبراء من أن التحديث الذى أصدره  تطبيق "​واتساب​"  لمنع الهاكرز من التجسس على نحو 1.5 مليار هاتف باستخدام برنامج المراقبة، قد لا يكون كافياً لحماية المستخدمين.

 

ويخشى الخبراء أيضًا أن يتم استخدام برنامج القرصنة الآن من قبل الهاكرز الأقل تطوراً، للتجسس على مستخدمي تطبيق الدردشة المملوك لـ"فيسوك".

 

ويتزايد الضغط على مارك زوكربيرغ للتدخل شخصيًا في المشكلة بعد أن رفض "واتساب" تقديم تفاصيل أساسية، فلا يتم مطالبته بتوضيح عدد المتضررين، بل تقديم تأكيدات بأن التحديث يزيل برامج التجسس.