قامت "مايكروسوفت" بإرسال تحديثات جديدة للنسخ القديمة من أنظمة "ويندوز" لتفادي وقوع المستخدمين في شرك برمجية خبيثة تطالبهم بدفع الفدية مثلما تفعل برمجية "WannaCry" التي ظهرت في 2017 وسبب الكثير من الأزمات، وذلك بالرغم من انتهاء الدعم لتلك الأنظمة.

 

وشملت التحديثات الأمنية نظام "ويندوز" نسخة "سيرفر 2003"، نسخة "سيرفر 2008 R2"، ونسخة "سيرفر 2008"، بالإضافة إلى نسخة "XP"، و"ويندوز 7". والتي كانت الشركة قد أنهت الدعم لبعضها من سنوات طويلة لتكسر الآن عاداتها بعدم إرسال أي تحديث لنظام بعد انتهاء الدعم.

 

وتقول "مايكروسوفت" أن البرمجية الخبيثة مثل الـ"فايروسات" المعروفة الدودة بحيث تنتقل بين جهاز إلى أخر بطريقة سريعة وكما كان يحدث مع برمجية "WannaCry".