قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن ​المملكة المتحدة​ لن تدفع مقابل الوصول إلى سوق الاتحاد الأوروبي بعد "بريكست".

 

وأضافت أنه عند مغادرة الاتحاد الأوروبي ستنتهي حركة التجارة الحرة، وستستعيد بريطانيا السيطرة الكاملة على سياسة الهجرة، وستُفتح فرص تجارية جديدة في جميع أنحاء العالم.

 

وتجري حكومة ماي، محادثات مع حزب العمل المعارض بهدف التوصل لاتفاق بشأن مغادرة التكتل الموحد، وتتعرض رئيس الوزراء لضغوط من حزبها لعدم الاستسلام لمطلب حزب العمل بالموافقة على اتحاد جمركي مع الاتحاد الأوروبي بعد "بريكست".