محلياً:

 

رأى رئيس لجنة الرقابة على ​المصارف​ ​سمير حمود​ ان "ما اعلنه ​رئيس الجمهورية​ ​​​ميشال عون​​​ في الافطار الرمضاني امس يؤكد على متانة الليرة ال​لبنان​ية وحمايتها، اضاف بعد لقائه الرئيس عون في ​بعبدا​.

وأضاف حمود بعد زيارته الرئيس عون في بعبدا: "قد اكدت لفخامته استقرار الوضع النقدي ولا ادنى شك في ذلك. لكن الهاجس يبقى في تفعيل ​الاقتصاد​ والامل كبير في ان يكون الموسم السياحي المقبل موسما واعدا نبني عليه، اضافة الى اطلاق عمليات التنقيب عن ​النفط والغاز​".

وتابع "مستمرون في العمل حفاظا على سمعة لبنان ومناعة اقتصاده، وبذلك تعود الاموال مجددا ونكسب ثقة ​المجتمع الدولي​ وبيوت المال الدولية والمراسلين، وبذلك يكون ​القطاع المصرفي​ بعافية ويساهم في ازدهار البلاد".

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أوضح وزير التربية والتعليم ​​أكرم شهيب​​، في تصريح له قبيل جلسة ​مجلس الوزراء​ المخصّصة لاستكمال مناقشة مشروع قانون ​الموازنة​ العامة في السراي الحكومي، أنّ "هذه أوّل موازنة فيها ترشيد وإصلاحات، ومن الطبيعي أن تأخذ وقتًا في النقاش".

 

 

ومن ناحيةٍ أخرى، شهدت اسعار المحروقات في لبنان اليوم تراجعا حيث انخفض سعر صفيحة ​البنزين​ 95 و 98 أوكتان 200 ليرة في حين شهدت اسعار الديزل استقرارا، كما تراجعت اسعار الغاز 100 ليرة .

لتصبح الاسعار على الشكل التالي:

البنزين 95 اوكتان: 27.100 ليرة.

البنزين 98 اوكتان: 27.700 ليرة

المازوت: 19.000 ليرة

الغاز: 14000.

 

 

عالمياً:

 

ارتفعت أسعار ​الذهب​ خلال تعاملات اليوم، مع ترقب التطورات التجارية بشكل خاص مع عدم وضوح الخطوة المقبلة في المباحثات بين الولايات المتحدة والصين، وفي ترقب إعلان بيانات اقتصادية.

وبحلول الساعة 11:05 صباحاً بتوقيت بيروت ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم حزيران بنحو 0.07% عند 1297.20 دولار للأوقية، فيما استقر سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر عند 1296.51 دولار للأوقية.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، انخفضت أسعار النفط اليوم بعدما أظهرت بيانات زيادة مفاجئة في المخزونات الأميركية من الخام ونمو الناتج الصناعي الصيني في أبريل نيسان بأقل من المتوقع، لكن الأسعار لاقت دعما من تصاعد التوتر في الشرق الأوسط.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت العالمي بنسبة 0.25% الى 71.06 دولاراً للبرميل عند الساعة 9.50 صباحاً بتوقيت بيروت.

كما تراجعت كذلك العقود الآجلة لخام "نايمكس" بنسبة 0.76% الى 61.31 للبرميل.

 

 

وفي هذا السياق، اعلنت ​وكالة الطاقة الدولية​ ان انتاج ​النفط​ العالمي انخفض 300 ألف برميل يومياً في نيسان ، في حين زاد انتاج "أوبك" النفطي 60 الف برميل يومياً إلى 30.2 مليون برميل .

كما توقعت الوكالة نمو إمدادات المنتجين من خارج "أوبك " في 2019 بمقدار 1.9 مليون برميل يومياً مقارنة مع 2.8 مليون برميل يومياً في العام الماضي وانخفاض الطلب على نفط "أوبك" إلى 30.2 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من 2019 بفعل ارتفاع إنتاج المستقلين .

 

 

ومن ناحيةٍ ثانية، رأى الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​، خلال زيارة وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ لبلاده، أنه يتعين على روسيا والولايات المتحدة الحفاظ على الحوار من أجل تحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة.

وقال بوتين خلال اجتماع مع بومبيو في منتجع سوتشي على البحر الأسود: "نعلم أن الولايات المتحدة في طريقها لأن تصبح أكبر منتج للنفط".

وأضاف بوتين في التصريحات التي أذاعتها وكالة أنباء "تاس" الروسية: "من هذا المنطلق، لدينا الكثير لنناقشه فيما يتعلق بالاستقرار في أسواق الطاقة العالمية".