أكد مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي "​يوروستات​" أن اقتصاد ​منطقة اليورو​ تسارع مقارنة مع ربع السنة السابق في الأشهر الثلاثة الأولى من العام بفضل انتعاش ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، وانتهاء ركود فني في إيطاليا.

 

وقال "يوروستات" إن اقتصاد المنطقة التي تضم 19 دولة نما 0.4% في الفترة من كانون الثاني وحتى آذار، على نحو مماثل للتقديرات الأولية لمكتب الإحصاءات، وبعد نمو نسبته 0.2% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2018.

 

وعلى أساس سنوي، نما اقتصاد منطقة اليورو 1.2% في الربع الأول، دون تغير أيضا عن التقديرات السابقة.

 

يأتي التسارع الفصلي في الأساس بفضل ألمانيا التي انتعش اقتصادها ليسجل نموا نسبته 0.4% من عدم نمو في الأشهر الثلاثة السابقة.