أعلنت "​تويتر​" عن تطويرها أداة جديدة للبحث لمساعدة الناس على تجنب المعلومات المضللة حول اللقاحات، وبذلك فإن نتائج البحث حول الموضوع ستظهر من مصادر موثوقة لا سيما دائرة الصحة والخدمات الاجتماعية في الولايات المتحدة الأميركية.

 

وتواجه شبكات التواصل الاجتماعي الكبيرة مسائلات قانونية من مؤسسات ونشطاء بسبب وجود المحتوى المضلل حول اللقاحات عليها، وهو ما جعل "فيسبوك" تحجب الوسوم المتعلقة بالموضوع على منصة "​إنستغرام​"، والآن يجعل "تويتر" تطور أداة بحثية لمساعدة المستخدمين على الوصول لمعلومات صحيحة وموثوقة.

 

وكانت هناك حملات مضللة تحاول حث الناس على تجنب اللقاحات وخصوصًا في الولايات المتحدة والحديث عن أضرارها دون أي اثباتات علمية مما أدى لعزوف الناس عن اللقاحات لتنتشر بعض الأمراض مؤخرًا، وهو الأمر الذي توجب القيام بخطوات هامة لتجنبه خاصة وأن شبكات التواصل الاجتماعي هي العامل الأهم في تناقل المعلومات حاليًا.