أعلنت شركة "​فولفو​ كارز" صفقة بمليارات الدولارات مع اثنين من كبار المصنعين في آسيا وهما الصينية "كونتيمبوراري أمبريكس تكنولوجي" ومجموعة الكيماويات الكورية "إلى جي تشم" لتوريد بطاريات السيارات الكهربائية للشركة  السويدية حتى عام 2028.

 

واتخذت الشركة تلك الخطوة لرغبتها في أن يكون نصف مبيعاتها من السيارات الكهربائية بالكامل بحلول 2025، وهو ما قد يعني بيع حوالي 500 ألف سيارة تعمل بالبطارية سنويًا بحلول منتصف العقد المقبل.

 

ويمنح استخدام منتجات "سي إيه تي إل" و"إل جي تشم" الشركة المرونة، بالإضافة إلى السماح لـ "فولفو" بتجنب التعريفات التي قد تفرض على الصادرات الصينية بسبب الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.