رأى رئيس لجنة الرقابة على ​المصارف​ ​سمير حمود​ ان "ما اعلنه ​رئيس الجمهورية​ ​​ميشال عون​​ في الافطار الرمضاني امس يؤكد على متانة الليرة ال​لبنان​ية وحمايتها، اضاف بعد لقائه الرئيس عون في ​بعبدا​.

 

وأضاف حمود بعد زيارته الرئيس عون في بعبدا: "قد اكدت لفخامته استقرار الوضع النقدي ولا ادنى شك في ذلك. لكن الهاجس يبقى في تفعيل ​الاقتصاد​ والامل كبير في ان يكون الموسم السياحي المقبل موسما واعدا نبني عليه، اضافة الى اطلاق عمليات التنقيب عن ​النفط والغاز​".

 

وتابع "مستمرون في العمل حفاظا على سمعة لبنان ومناعة اقتصاده، وبذلك تعود الاموال مجددا ونكسب ثقة ​المجتمع الدولي​ وبيوت المال الدولية والمراسلين، وبذلك يكون ​القطاع المصرفي​ بعافية ويساهم في ازدهار البلاد".