شهدت أسعار الأسهُم المدرجة على ​بورصة بيروت​ تدهورا ملحوظا هذا الأسبوع تزامنا مع الإعتصامات المختلفة التي تم تنظيمها إحتجاجا على أية تخفيضاتٍ قد تمس برواتب موظفي القطاع العام في مشروع قانون الموازنة الجديد.

غير أن حركة التداول على البورصة قد تابعت إنتعاشها للأسبوع الثاني بحيث إرتفع عدد الأسهُم المتداولة على البورصة إلى 463،454 سهم هذا الأسبوع، مقابل 230،251 سهم

في الأسبوع الفائت.

 

كذلك زادت القيمة التداولية للأسهم لتجاور عتبة الـ 2.23 مليون دولار، مقارنة بنحو 1.40 مليون دولار في الأسبوع المنصرم.
وقد سيطرت أسهُم القطاع المصرفي على 76.60% من مجموع عدد الأسهُم المتداولة.

 

بالتوازي، تطوَّر المتوسط اليومي لعدد الأسهُم المتداولة إلى 154،485 سهم هذا الأسبوع، من 76،750 سهم في الأسبوع الذي سبقه، كما وتقدم متوسط القيمة التداولية اليومية للأسهم إلى 0.74

مليون دولار، مقارنة بحوالي 0.47 مليون دولار في الأسبوع الماضي.