كشف استطلاع رأي حديث أن عدد الأشخاص الذين يخشون الذكاء الاصطناعي في ازدياد، إذ وجد الاستطلاع الجديد الذي شمل 1004 ناخبين مسجلين في الولايات المتحدة أن 57% منهم يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي يمثل تهديدًا للجنس البشري.

 

فتوضح النتائج تزايد الشكوك حول الذكاء الاصطناعي، والذي شق طريقه نحو العديد من الأجهزة التي نستخدمها اليوم، بدءا من السيارات وصولا إلى الهواتف المحمولة. وبالإضافة إلى 57% ممن يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي يمثل تهديدًا، هناك نحو 43% لا يوافقون على ذلك ويعتقدون أنه ليس هناك ما يدعو للقلق، ومن بين الـ57% الذين يعتبرون ذلك تهديدًا، يعتقد 16% منهم إلى أبعد من ذلك، إذ يرون أنه "تهديد خطير للغاية".

 

وأجرى الاستطلاع في الفترة من 17 إلى 18 نيسان من قبل المحلل السياسي سكوت راسموسن وشركة أبحاث السوق "HarrisX".