عندما كان في العشرينيات من عمره، أفاد مؤسس شركة "Zoom" لبرمجيات ​الحوسبة السحابية​ للفيديو كونفرنس "إريك يوان" أنه سمع خطاباً لرجل الأعمال الأميركي الشهير ​بيل​ غيتس بشأن ​الإنترنت​، وقرر حينها الرحيل عن ​الصين​ والإقامة في ​الولايات المتحدة​ ليصبح جزءاً من طفرة "وادي السيليكون".

 

رغم ذلك، تم رفض دخول يوان إلى الولايات المتحدة ثماني مرات، واليوم، وهو في التاسعة والأربعين من عمره، تم إدراج سهم "زوم" على مؤشر "​ناسداك​" ليصبح رجل الأعمال الصيني مليارديراً بثروة تزيد عن 16 مليار دولار.

 

وتحدث يوان عن تأثره كثيراً بكلمات بيل غيتس عن الإنترنت والتكنولوجيا عند زيارة الأخير لليابان عام 1994 مضيفاً أن خطاب المؤسس الشريك لـ"مايكروسوفت" ألهب حماسته للتفكير والانطلاق لعالم التكنولوجيا.