أصدرت المحكمة العليا في مدينة تشيناي الهندية، تعليمات للحكومة المركزية بحظر تطبيق "TikTok"، وهو تطبيق شهير لإنشاء الفيديوهات تابع لإحدى الشركات العملاقة الصينية، حيث قالت المحكمة أن التطبيق يشجع على المواد الإباحية ويضر بمستقبل الشباب وعقلية الأطفال.

 

وطلبت المحكمة من وسائل الإعلام المحلية عدم بث أي مقاطع فيديو تمت مشاركتها عبر "TikTok"، والأهم من ذلك، أنها طلبت ردًا من الحكومة بشأن ما إذا كانت السلطات تعتزم إدخال قانون لحماية الأطفال من ​الجرائم الإلكترونية​، مثل قانون حماية خصوصية الأطفال على ​الإنترنت​ في الولايات المتحدة.

 

من جهتها أعلنت الشركة المطورة لتطبيق "TikTok" أنها تنتظر أمرًا رسميًا من المحكمة، وسوف تتخذ إجراءً بعد المراجعة الداخلية: "في "TikTok" نحن ملتزمون بالقوانين واللوائح المحلية، ونحن نلتزم تمامًا بقواعد ​تقنية المعلومات​ (إرشادات الوسطاء)، ننتظر حاليًا الأمر الرسمي من قبل المحكمة العليا الموقرة في تشيناي وحالما يتم تلقيها، سنراجع ونقوم باتخاذ الإجراء المناسب بشأن هذه المسألة، حيث أن الحفاظ على بيئة آمنة وإيجابية داخل التطبيق في "TikTok" هو أولويتنا، ونحن لدينا تدابير قوية لحماية المستخدمين من سوء الاستخدام وحماية خصوصيتهم والرفاهية الرقمية".