التقطت عدسات المصورين في العاصمة البريطانية ​لندن​، سيارة "​لامبورغيني​ أفينتادور LP750-4 SV" الإيطالية مغطاة بمئات الآلاف من قطع الكريستال "السواروفسكي" الأفضل في العالم.

 

وتعود ملكية السيارة المزينة بقطع الكريستال التي قدرت بنحو مليوني قطعة، إلى فتاة روسية تدعى داريا راديونوفا وتمتلك عدد آخر من السيارات المرصعة بقطع الكريستال أبرزها "لامبورغيني هوراكان" و"​مرسيدس بنز​ CLS".

 

وتعتبر سيارة راديونوفا الجديدة الأولى في العالم التي يتم تغطية هيكلها الخارجي بالكامل بمليوني قطعة من الكريستال، حيث سبق أن اكتست سيارات أخرى بالكريستال إلا أن أحداً لم يصل إلى الرقم 2 مليون.

 

وقد تم تعديل السيارة السوداء، التي تصل سرعتها القصوى إلى 217 ميلا في الساعة، من قبل شركة في لندن قبل أن يتم عرضها للجمهور. وأمضى فريق العمل 700 ساعة خلال شهرين لتركيب جميع البلورات على السيارة. لكن رغم الجمال الذي اكتسبته السيارة، إلا أن وضع مليوني بلورة على هيكلها سيؤثر على الأرجح على أدائها، لأنه سوف يزيد من الوزن وبالتالي يعطل من تدفق الهواء على هيكل السيارة.

 

والفئة القياسية من "لامبورغيني أفينتادور SV" المزودة بمحرك "V12" والذي يمنحها قوة 750 حصان، تباع في الأسواق العالمية بأسعار تبدأ من 450 ألف دولار.

 

بـ2 مليون قطعة كريستال

 

مغطاة بمئات الآلاف من قطع الكريستال

 

وتعود ملكية السيارة

 

إلى فتاة روسية تدعى داريا راديونوفا

 

أبرزها لامبورجيني هوراكان ومرسيدس بنز CLS

 

هي الأولى في العالم

 

يتم تغطية هيكلها الخارجي بالكامل بمليوني قطعة من الكريستال

 

حيث سبق أن اكتست سيارات أخرى بالكريستال

 

تم تعديل السيارة الباهرة السوداء

 

من قبل شركة في لندن