أحيا محرك البحث "غوغل"، ذكرى ميلاد الفنانة التشكيلية المصرية إنجي أفلاطون، الـ112. وعاشت أفلاطون في الفترة بين 1924 و1989، متمردة بفنها التشكيلي الثائر في وجه الإنجليز، ومعبرة بلوحاتها عن حركة الكفاح المسلح ضد الاحتلال البريطاني في لوحاتها مثل "لن ننسى"، التي عبرت عن شهداء الفدائيين في معارك قناة السويس، بمعرضها الخاص الأول عام 1951 والذي غلب عليه الطابع الواقعي الاجتماعي في اللوحات.

 

ولأن شاغلها الشاغل، كان التعبير عن الطبقات المهمشة، لم تقف إنجي عن تأدية هذا الدور عبر الفن وحده، فوسعت الدائرة، لتنضم بعدها لحركة "إسكرا" الشيوعية عام 1944.

 

وخاضت تجربة السجن، وخرجت منه عام 1963، عاشت بعدها 26 عامًا كاملة للفن والدفاع عن حق الآخرين في الحرية والحياة، إلى جانب إصدارها عدة كتب عن حقوق المرأة، واتجهت للعمل المدني والمجتمعي.

 

توفيت في الشهر ذاته الذي ولدت فيه، لكن بعد 65 عامًا من الميلاد (نيسان 1924- 1989)، وتم افتتاح متحف باسمها في مركز الفنون المعاصرة عام 2002.