أعلن مركز ​بلجيكا​ للأمن الإلكتروني انه ليس لديه دليل على إمكان استخدام أجهزة الاتصال التي توردها شركة "​هواوي​" تكنولوجيز في ​التجسس​.

 

وأسندت لهذا المركز مهمة تقييم التهديد المحتمل الذي تشكله "هواوي" التي تورد معدات إلى ​شركات الهواتف​ المحمولة في بلجيكا "بروكسيمس" و"​أورانج​ بلجيكا" و"تلينت". ويرفع المركز تقاريره إلى رئيس الوزراء مباشرة.

 

وقال متحدث باسم الوكالة "حتى الآن لم نجد مؤشرات فنية... على وجود تهديد بالتجسس... هذا ليس تقريرا نهائيا بشأن هذه المسألة لكننا سنواصل فحصها".