تفوقت شركة مشروبات ​الطاقة​ "Monster Beverage" على جميع أسهم ​الشركات الكبرى​، حيث قفز سهمها بنسبة 60000% منذ كانون الثاني عام 2000.

 

يأتي هذا الارتفاع القوي بفعل نتائج أعمال "​مونستر​" الإيجابية كل عام منذ 2008، بالإضافة إلى نموها السنوي الذي لم يقل عن 9% منذ عام 2001.

 

رغم كل ذلك، يبدو أن سهم "مونستر" بدأ يفقد زخمه القوي حيث تراجع بنسبة 18% على مدار الأسابيع القليلة الماضية مع دخول منافسين جدد إلى سوق مشروبات الطاقة الذي تقدر قيمته بخمسين مليار دولار.