وسعت ​الحكومة الكندية​ ​العقوبات​ ضد الحكومة الفنزويلية بزعامة الرئيس نيكولاس مادورو حيث تم استهداف عشرات الشخصيات المقربة منه.

 

وأفادت وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند أن الحكومة استهدفت أكثر من أربعين شخصية مقربة من الرئيس الفنزويلي بالعقوبات.