فشلت "جيت إيرويز" في الحصول على تمويل طارئ من البنوك، ومددت شركة الطيران الهندية - التي ألغت الأسبوع الماضي جميع ​الرحلات الدولية​ - فترة الإلغاء حتى الخميس المقبل.

 

وكانت الشركة ثاني أكبر شركة طيران في الهند من حيث الحصة ​السوقية​ حتى وقت قريب، لكن الدائنين استولوا على عشرات ​الطائرات​ تاركين لها سبع طائرات فقط.

 

وقال الرئيس التنفيذي للشركة فيناي دوبي إنهم لم يتمكنوا من توفير تمويل مؤقت حتى الآن، مشيراً إلى أن مجلس إدارة "جيت إيرويز" سيجتمع الثلاثاء المقبل لبحث أوضاع الشركة.

 

ووصلت ​ديون​ الشركة لأكثر من 1.2 مليار دولار، ويعتزم الطيارون والمهندسون وآخرون - الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ ديسمبر - الإضراب عن العمل إذا لم تضخ البنوك التمويل اللازم.