من المرجح أن يفوز الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفترة ولاية ثانية، وفقًا لاقتصاديي "​غولدمان ساكس​" الذين حللوا فرص المرشحين في ​انتخابات​ عام 2020.

 

وأوضح كبير اقتصاديي البنك جان هاتزيوس أن الرؤساء الحاليون يميلوا إلى الحصول على ميزة بنسبة تتراوح بين 5 إلى 6 نقاط مئوية في التصويت الشعبي، كما أن الاقتصاد القوي تحت إدارة ترامب يعزز فرصة فوزه في انتخابات عام 2020 بشكل إضافي، وهو ما يجعله الأقرب لتولي منصب الرئيس لفترة ثانية.

 

وأضاف أن ميزة شغل المنصب في الفترة الأولى و​الأداء الاقتصادي​ القوي نسبياً قبل الانتخابات الرئاسية تشير إلى أن "ترامب" من المرجح أن يفوز بولاية ثانية متفوقاً على مرشح الحزب الديمقراطي.

 

وأوضح تقرير لـ "غولدمان ساكس" أن الخفض الضريبي الذي قدمه ترامب البالغ 1.5 تريليون دولار وزيادة ​الإنفاق الحكومي​ عزز ارتفاع ​الأجور​ وفرص العمل، مما أدى إلى ارتفاع معدل النمو الاقتصادي إلى ما يقرب من 3% في عام 2018.