يعتبر فوز تايغر وودز ببطولة الأساتذة للغولف في ​الولايات المتحدة​ بمثابة مكسب لعدد من الشركات الراعية له بعد مروره بفترة صعبة في مسيرته المهنية.

 

وفاز أسطورة الجولف - البالغ من العمر 43 عاماً - باللقب الخامس أمس الأحد في أول انتصار كبير له منذ أكثر من عشر سنوات.

 

وأصدرت الشركة الراعية لوودز "نايكي" مقطع ​فيديو​ تهنئه فيه على هذا الانتصار، وكانت قد وقعت معه عقد الرعاية منذ عام 1996 وأسست أعمالها الخاصة بالجولف بالشراكة معه مستفيدة من نجوميته.

 

وأوضحت "​فوربس​" أن "وودز" كان يحصل على 30 مليون دولار سنوياً من "نايكي"، لكن الشركة أعلنت في عام 2016 أنها ستتوقف عن صنع مضارب الجولف والكرات والحقائب، إلا أن الانتصار الأخير قد يمنح الشركة حوالي 22 مليون دولار وفقاً لتقديرات "أبيكس ماركتينغ".