تتنافس العديد من الشركات التكنولوجية أبرزها "آبل" و"غوغل" و"أمازون" في طرح منتجات ذكية من بينها السماعات التقنية، ولكنّ تقريراً تحدث عن أن هذه الشركات توظف العديد من الموظفين الذين يتنصتون على مستخدمي هذه السماعات والمساعدات الصوتية.

 

 

واعترفت الشركات الثلاث بأنها توظف أشخاصاً للاستماع إلى العديد من السجلات الصوتية، مشيرةً إلى أنها تراجع هذه السجلات في بعض الأحيان من أجل تحسين الخدمة باستمرار.

 

وأوضح التقرير أن العديد من المستخدمين لا يعلمون أن تلك السماعات يتم مراجعة محتوياتها من جانب الشركات وموظفيها.