أعلنت "​براند فاينانس​" أن الدعاية السلبية بشأن منع طائرات "​بوينغ​ 737 ماكس" من التحليق بعد حادثين ستمحو 12 مليار دولار من قيمة العلامة التجارة لشركة ​صناعة الطائرات​ الأميركية.

 

كانت "براند فاينانس"، التي مقرها ​بريطانيا​ والمتخصصة في استشارات العلامات التجارية، حدثت تقديراتها ردا على سؤال بخصوص حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة "بوينغ" على إصلاح طائرتها مع "تغيير اسمها".

كانت الشركة قدرت في السابق الضرر الذي لحق بسمعة "بوينغ" عند 7.5 مليار دولار مباشرة بعد حادث ​تحطم طائرة​ تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في العاشر من آذار. والحادث هو الثاني للطراز في خمسة أشهر.