أعلن مدير القسم الأوروبي لدى ​صندوق النقد الدولي​ بول تومسن، إن ​تركيا​ تواجه عددًا من التحديات، أحدها هو أن البنك المركزي بحاجة إلى أن يكون مستقلاً تمامًا حتى يتمكن باستمرار من تقييم السياسات وتشديدها مع تغير الظروف.

 

وفي تصريحات مع "سي إن بي سي"، قال: "لذلك نحن نرحب بالزيادة التي شهدناها في معدلات الفائدة في الأشهر الستة أو السبعة الأخيرة، من المهم أن يُسمح للمركزي التركي بأن يكون مستقلاً تمامًا في تقييمه للسياسة النقدية بالإضافة إلى عدد من التحديات الأخرى في السياسة المالية، ومزيد من الشفافية".

 

وتواجه تركيا عددًا من التحديات بعدما فقدت الليرة 36% من قيمتها مقابل الدولار بنهاية عام 2018، وتتوقع وكالة "موديز" انكماش الاقتصاد التركي بمقدار 2% في 2019.