إنخفض مؤشر ​الدولار​ هامشيًا خلال تداولات اليوم بعدما جدد الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ هجومه ضد الاحتياطي الفيدرالي، ومع ترقب المستثمرين مجموعة من نتائج الأعمال الفصلية للشركات الأميركية.

وجدد ترامب هجومه على البنك المركزي الأميركي خلال عطلة نهاية الأسبوع، قائلاً أن سوق الأسهم كان سيرتفع أكثر بما يتراوح بين 5 آلاف إلى 10 آلاف نقطة لولا إجراءات صانعي السياسة.

 

وتراجع مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات – هامشيًا 0.11% إلى 96.8 نقطة، في تمام الساعة 12:48 مساءً بتوقيت بيروت.

 

وارتفع اليورو 0.16% إلى 1.1317 دولار، وكذلك صعد الإسترليني 0.2% عند 1.3102 دولار، واستقرت العملة الأميركية مقابل نظيرتها اليابانية عند 111.94 ين.

 

ومن بين الشركات والبنوك التي من المقرر أن تعلن نتائج أعمالها الفصلية هذا الأسبوع: بنك "سيتي غروب" و"بنك أوف أميركا" و"بلاك روك" و"غولدمان ساكس" و"مورغان ستانلي".