يحدث الحمل بتوأم بنسبة 3% في الولادات المتعددة من جميع حالات الحمل في ​الولايات المتحدة​ كل عام، وهي نسبة ليست عالية جداً، الأمر الذي يجعل فرصة الحمل بالتوائم ضئيلةً نوعاً ما. لكن في قرية إغبو أورا في ​نيجيريا​، الأمر يختلف كلياً، فهذه القرية تمتلك لقب عاصمة التوائم في العالم، بسبب العدد الكبير من أزواج التوائم فيها.

 

وتعد ظاهرة التوائم أمراً شائعاً في مجموعة يوريا العرقية التي تهيمن على جنوب غرب نيجيريا، لكن قرية إغبو أورا لديها ما يُعتقد أنه أحد أعلى معدلات المواليد لتوائم متطابقين في العالم.

 

وبعض سكان القرية يعتقدون أن السبب وراء العدد الكبير من التوائم فيها، ناتج عن أكل وجبة تسمى أمالا، وهو طبق محلي مصنوع من البطاطا المقلية ودقيق الكسافا، بينما يقول آخرون أن أوراق البامية المستخدمة لصنع الحساء الذي يحظى بشعبية في القرية هو عامل آخر.

 

وفي إحدى المدارس في القرية، هناك 9 مجموعات من التوائم المتطابقة من بين ما يقرب من 100 من أطفال المدارس الثانوية. وتقول ​النساء​ اللواتي يبعن أكواماً من أوراق البامية في سوق المدينة، أن التقاليد المحلية حول كيفية استهلاك هذه الأوراق، كانت حاسمة في ارتفاع ​معدل المواليد​ التوأم المتطابقين. بينما يعتقد أطباء في أمراض النساء والتوليد، أن هناك أسباباً أخرى لهذه الظاهرة، لأن نفس النوع من البامية تؤكل في أماكن أخرى من العالم دون الحصول على نفس النتيجة.

 

توأم نيجيري

 

قرية التوأم

 

في نيجيريا

 

تمتلك أكبر نسبة أطفال متطابقين

 

توأم

 

يعتقد السكان

 

أن السر في ذلك

 

هو الطعام

 

خاصة الباميه

 

قرية إغبو أورا

 

ظاهرة التوائم أمراً شائعاً

 

في مجموعة يوريا العرقية

 

تهيمن على جنوب غرب نيجيريا

 

رضيعان