كشفت تقرير صحفي أن "​آبل​" تنفق مبالغ طائلة لضمان تأمين كمية ونوعية جيدة من الألعاب في خدمتها الجديدة "Arcade" التي كشفت عنها مؤخراً وتقوم على ​نظام الاشتراكات​ بحيث يدفع المستخدم مبلغ محدد شهرياً ليلعب كما يشاء بالمكتبة المتوفرة من الألعاب في الخدمة.

 

من المحتمل أن "آبل" أنفقت حتى الآن أكثر من 500 مليون دولار بشكل إجمالي على الألعاب المتوفرة في خدمتها. لا نعرف بعد بدقة ​الميزانية​ المخصصة لهذا الأمر، أو على الأقل للعبة الواحدة، لكن المؤكد أن بعض الألعاب دفعت مقابلها عدة ملايين من الدولارات.

 

وتوفر "آبل" مزايا خاصة للمطورين الذين يوفرون ألعابهم بشكل حصري مؤقتاً عبر خدمة "آبل" وفقط على نظام التشغيل "iOS".